Fatwa Wahabi-Salafy

yusrrsz.jpg

 Assalamu alikum wr. wb.

Dalam halaman ini akan kami kumpulkan daftar fatwa-fatwa pensesatan (pengkafiran) yang dilakukan para ulama sekte wahabi/salafy terhadap umat Islam, dan fatwa-fatwa mereka lainnya.

Semoga bermanfaat sebagai referensi !

Wassalam

Abu salafy

___________________

Fatwa-fatwa Imam Wahabi Bin Baz

Sumber: http://www.binbaz.org.sa/mat/18055.

جرى بيني وبين أحد الإخوة نقاش على النحو التالي: إذ سألته عن وجود الله تعالى، فقال: إن الله لا يتصف بالزمان ولا المكان! فاستدليت له بقول الله عز وجل: ((الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى))[طه:5]، فقال: إنك كافر! إن الله ليس في السماء! ما حكم التكفير، وما حكم من يعتقد مثل هذه العقيدة، وكيف نصحح معتقد الناس؟

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه أما بعد: فهذا الرجل الذي قال لك هذا الكلام وأن الله ليس فوق العرش هو الكافر، هو الضال المضل؛ لأنه كذب الله وكذب رسوله -عليه الصلاة والسلام-، فالله يقول جل وعلا: الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى (5) سورة طـه، ويقول سبحانه: إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ (54) سورة الأعراف، قال هذه سبحانه في سبعة مواضع من القرآن، وأخبر سبحانه أنه في السماء، قال: أَأَمِنتُم مَّن فِي السَّمَاءُ (16) سورة الملك، ولما جاء رجل بجارية إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- يريد أن يعتقها قال لها النبي -صلى الله عليه وسلم-: (أين الله؟ قالت: في السماء، قال: من أنا؟ قالت: أنت رسول الله، قال: أعتقها فإنها مؤمنة)، فالذي يقول أن الله ليس في السماء، أو ليس فوق العرش، كافر ضال، جهمي خبيث، والله يوصف بأنه في السماء، وأنه فوق العرش، فوق جميع الخلق سبحانه وتعالى، كما أخبر عن نفسه جل وعلا، فعليك أن تخبر من سألك عن هذا، وتقول له إن الله فوق العرش فوق جميع الخلق، قد استوى على العرش استواء يليق بجلاله سبحانه وتعالى لا يشابه خلقه في شيء من صفاته جل وعلا.

__________________

Sumber: http://www.binbaz.org.sa/mat/18066

حكم تغسيل وتكفين والصلاة على من مات تاركا للصلاة؟

رجل في قرية لا يصلي, ولا يصوم, ولا يقوم إلا بما يتنافى مع شريعتنا السمحاء، مثل السرقة, والمشاحنة بين المسلمين، فهل إذا مات يغسل, ويكفن, ويصلى عليه؟

قد دلت سنة رسول الله- صلى الله عليه وسلم- على أن من ترك الصلاة فإنه كافر، ومعلوم أن الكافر لا يغسل, ولا يصلى عليه, ولا يدفن في مقابر المسلمين، بل يجب أن يوارى في الأرض في محل آخر غير مقابر المسلمين لئلا يؤذي الناس …….. وجيفته, الحاصل أن من كان لا يصلي ومعلوم بهذا فأنه لا يصلى عليه ولا يغسل, وإذا كان مع ذلك لا يصوم ويؤذي المسلمين صار الشر أكثر, ولكن العمدة في كفره على تركه الصلاة، نسأل الله العافية، ومن ذلك ومما ورد في ذلك قوله- عليه الصلاة والسلام-: (بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة)، خرجه مسلم في صحيحه، وقال-عليه الصلاة والسلام-: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)، خرجه الإمام أحمد, وأبو داود, والترمذي, والنسائي, وابن ماجه بإسناد صحيح، وقال- عليه الصلاة والسلام-: (رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل)، فهذه الأحاديث وما جاء في معناها كلها تدل على كفر تارك الصلاة نسأل الله العافية والسلامة.

____________________

Sumber:  http://www.binbaz.org.sa/mat/18070

فأنا فتاة في التاسعة عشر من عمري بلغت في الثانية عشرة، أما الآن فقد اقتنعت بالصلاة، وأنا إن شاء الله الآن لن أتركها، وسؤالي هو: ماذا أفعل بالفروض التي فاتتني، هل أحصيها ثم أصليها قضاءً، وهل الواجب علي أن أصلي السنة التي فاتتني والسنة الآن؟

إذا ترك المسلم الصلاة سواء كان رجلاً أو امرأة فإن الواجب عليه التوبة إلى الله والندم والإقلاع والعزم الصادق أن لا يعود في ذلك، ويكفيه ذلك وليس عليه قضاء، لأن الصلاة عمود الإسلام من تركها كفر، كما قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)، والكافر تكفيه التوبة، فإذا تاب الرجل أو المرأة من ترك الصلاة فلا قضاء، هذا هو الصواب، فأنت أيتها السائلة ليس عليك قضاء والحمد لله، والتوبة تجبُّ ما قبلها، فتوبتك مما سلف تجب ما قبلها وتسقط عنك الصلوات الماضية وليس عليك إلا الاستقامة في المستقبل والمحافظة وسؤال الله الثبات على الحق والعناية بالدروس الإسلامية، وسماع الدروس الإسلامية من نور على الدرب وغيره؛ لأن هذا يعين المرأة والرجل جميعاً على الحق، ويثبت في الإيمان ويذكر بالله وبالآخرة، فسماع الدروس الإسلامية من أفضل الأعمال، ومن أسباب الاستقامة والثبات، وينبغي الاطلاع على البرنامج إذا تيسر له أن يجيب السائلات بالسائلين بالكتابة لأن بعضهم قد لا يسمع سؤاله في البرنامج فهذا طيب، إذا تيسر أن يجاب السائل بما أجاب به المسؤول في رسالة على عنوان مثلاً على عنوان واضح فهذا حسن، يكون فيه جمع بين المصلحتين، يذاع للمسلمين وينتفعون به ويجاب السائل كتابةً على عنوانه حتى يستفيد لأنه ربما لم يوفق لسماعه في البرنامج، هذا من باب ضم الخير إلى الخير، ومن باب ضم الحسنة إلى الحسنة إذا أمكن ذلك. المقدم: هذا غير ممكن!! لأنا نخشى أن يتحول البرنامج إلى مراسلات مع أنه برنامج استماعي!!!؟

_______________

Sumber: http://www.binbaz.org.sa/mat/228

من لم يكفر الكافر فهو مثله

هل تارك الصلاة يكون معذورا إذا لم يكن يدري بأن عقوبة تارك الصلاة الكفر الأكبر الناقل عن الملة؟ وهل علي إثم أن أصل رحمي الذي لا يصلي أو أتناول معهم الأطعمة، وما حكم من يصر على عدم تكفير تارك الصلاة، أو تكفير من يأتي بأفعال شركية مثل: الذبح، النذر، المدد ويقول: إن هذا العمل شرك ولكن فاعله لا يجوز أن نطلق عليه كلمة الكفر بعينه؟ . ت . ر مصري مقيم في الخرج

.

حكم من ترك الصلاة من المكلفين الكفر الأكبر في أصح قولي العلماء وإن لم يعتقد ذلك هو؛ لأن الاعتبار في الأحكام بالأدلة الشرعية لا بعقيدة المحكوم عليه.
وهكذا من تعاطى مكفرا من المكفرات كالاستهزاء بالدين، والذبح لغير الله، والنذر لغير الله، والاستغاثة بالأموات وطلبهم النصر على الأعداء أو شفاء المرض ونحوذلك لقول الله عز وجل: قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ * لا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ
[1]، وقوله سبحانه: قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ[2]، وقوله سبحانه: إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ * فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ[3].
وقوله عز وجل: وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ
[4]، ومعلوم أن من دعا الأموات، أو استغاث بهم، أو نذر لهم، أو ذبح لهم قد اتخذهم آلهة مع الله وإن لم يسمهم آلهة.
وقال عز وجل في سورة فاطر: ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ * إِنْ تَدْعُوهُمْ لا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ
[5].
فسمى دعاءهم غير الله شركا به سبحانه، والآيات في هذا المعنى كثيرة

.
وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((بين الرجل وبين الشرك والكفر ترك الصلاة)) خرجه مسلم في صحيحه عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما، وقال صلى الله عليه وسلم: ((العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)) أخرجه الإمام أحمد وأهل السنن بإسناد صحيح عن بريدة بن الحصيب رضي الله عنه، والأدلة في ذلك من الكتاب والسنة كثيرة.. ومن لم يكفر الكافر فهو مثله إذا أقيمت عليه الحجة وأبين له الدليل فأصر على عدم التكفير، كمن لا يكفر اليهود أو النصارى أو الشيوعيين أو نحوهم ممن كفره لا يلتبس على من له أدنى بصيرة وعلم

.
وليس للمسلم أن يتخذ من ترك الصلاة أو فعل شيئا من أنواع الكفر صديقا، ولا أن يجيب دعوته، ولا أن يدعوه إلى بيته بل الواجب هجره مع النصيحة والدعوة حتى يتوب إلى الله سبحانه مما هو عليه من الكفر إلا إذا دعت المصلحة الشرعية لعدم الهجر، ليتمكن من دعوته ويتابعها لعله يستجيب للحق ويدع ما هو عليه من الباطل من دون اتخاذه صديقا أو جليسا، وقد ترك النبي صلى الله عليه وسلم هجر عبد الله بن أبي رأس المنافقين من أجل المصلحة العامة، وهجر الثلاثة الذين تخلفوا عن غزوة تبوك من غير عذر لعدم ما يقتضي عدم هجرهم

.
فالواجب على ولاة الأمور وعلى العلماء والدعاة إلى الله سبحانه أن يراعوا في هذه الأمور ما تقتضيه القواعد الشرعية، والمصلحة العامة للمدعو وللمسلمين. والله ولي التوفيق.

 

[1] سورة التوبة الآيتان 65 – 66.
[2] سورة الأنعام الآيتان 162 – 163.
[3] سورة الكوثر الآيتان 1- 2.
[4] سورة المؤمنون الآية 117.
[5] سورة فاطر الآيتان 13 – 14.

 

Iklan